السبت، 7 أبريل، 2012

أردوغان:تركيا الثانية على العالم نموًا بعد الصين

حققت تركيا بنجاح تقليص البطالة اضافة الى الاستقرار الاقتصادي الذين اديا الى نمو اقتصادي بنسبة 8,5 بالمئة لسنة 2011 مما اهلها للتربع على المرتبة الثانية على المستوى العالمي .

وقد ذكرت معطيات مؤسسة الاحصاء التركي ان نسبة النمو لعام 2011 بلغت 8,5 % كما بلغ الدخل الداخلي الغير الصافي مبلغ 1 ترليون 294 مليار 893 مليون ليرة . اي بلغت مبلغ 772 مليار 298 مليون دولار . وبلغ الدخل القومي للفرد الواحد 10 الاف 444 دولار .


ودلت الارقام الواردة ان تركيا تجاوزت اليابان وايطاليا وانكلترة وغيرها من الدول لتتربع على المرتبة الثانية في النمو بعد الصين .

وقال رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" إن اقتصاد بلاده حقق نموًا بلغ 8.5% خلال عام 2011 لتصير تركيا ثاني أكثر بلدان العالم نموًا بعد الصين خلال العام المنصرم.

وأضاف "أردوغان" أن الناتج المحلي الإجمالي الذي حققته تركيا خلال عام 2011 بلغ 772.3 مليار دولار أمريكي، مشيرًا إلي أنهم حققوا رقمًا قياسيًا جديدًا في تاريخ الجمهورية. 

ولفت رئيس الوزراء التركي إلي أنه بينما كان نصيب المواطن التركي من الدخل القومي 3 آلاف و492 دولارا أمريكيا خلال عام 2002، فقد وصل هذا الرقم في هذه الأيام إلي 10 آلاف و444 دولارا أمريكيا.

وتابع "أردوغان" تصريحه بقوله إن تعداد سكان تركيا ارتفع حتى وصل إلي 75 مليون نسمة، مشجعًا المواطنين علي زيادة هذا العدد عن طريق امتلاك كل أسرة 3 أطفال علي الأقل، موضحًا أنهم لا يخشون في هذا لومة لائم لأن كل مولود يأتي برزقه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: تركيا اليوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق