الثلاثاء، 3 مايو، 2011

تركيا تتأهب للزعامة في دنيا الأقمار الصناعية


تستعد تركيا لنقل علاقاتها المتميزة مع دول الجوار ودول منطقة الشرق الأوسط إلى الفضاء,وأفادت الأنباء أن قمر تركسات الصناعي الذي من المقرر حسب الخطة الموضوعة أن تزيد عدد أقماره إلى سبعة أقمار حتى عام 2023 سيمتلك أسطولاً جديداً من الأقمار الصناعية  فيما بعد عام 2023 لتبلغ أعداها نحو 15 قمراً مما سيجعل من تركيا مركزاً محورياً هاماً في مجال الاتصالات وتبادل المعلومات يمتد من دول البلقان حتى الدول الأفريقية.
ويتأهب قمر تركسات لإقامة شراكات جديدة من أجل انطلاق مشروع اتحاد الأقمار الصناعية حيث سيتم تأسيس اتحاد جديد في مجال الاتصالات والبث الفضائي يتألف من دول الشرق الأوسط والجمهوريات التركية في آسيا الوسطي ودول البلقان والقوقاز.
وبفضل هذا التعاون الذي ستؤسسه تركيا في هذا المجال سيسهم في تعزيز مكانتها ووضعها الريادي في منطقة الشرق الأوسط وستصير نقطة مهمة وبارزة للغاية بمجال الأقمار الصناعية في العالم.
وأشار مصدر مطلع إلى أن قمر "تركسات" وضع في خطته المستقبلية حتى عام 2023 تأسيس اتحاد للأقمار الصناعية وإطلاق أقمار (4أ, 4بي , 4سي 2أ-أر ) ومن ثم ( 3أ -أر ,4أ –أر 4بي ,4سي ,2أ-أر)وبذلك سيمتلك قمر تركسات أسطولاً جديداً من الأقمار الصناعية يبلغ نحو  15 قمراً .
وسيقوم المسئولون المطلعون بأعمال ومشاريع قمر تركسات الصناعي بتأجير هذه الأقمار كما سيؤسسون  مركزاً لتصنيع وإنتاج الأقمار الصناعية لدول المنطقة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : تركيا اليوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق