الأربعاء، 9 مارس، 2011

تركيا تنتج أول طائرة بدون طيار


تمكنت تركيا من إنتاج أول طائرة لها بدون طيار يمكنها التحليق لمدة 24 ساعة متصلة 

ومراقبة الجبال الوعرة على حدودها الجنوبية الشرقية التي تشهد هجمات من المتمردين 

الأكراد الذين ينطلقون من شمال العراق. ويتزامن ذلك مع إعلان رئيس الوزراء التركي 

رجب طيب أردوغان عن إنشاء قوات خاصة محترفة لحماية حدودها.
وتم الكشف عن الانتهاء من إنتاج الطائرة أمس الجمعة في احتفال حضره وزير الدفاع 
وجدي غونول وقائد أركان الجيش إلكر باشبوغ، اللذين وصفقا للمهندسين بينما كانوا 
يسحبون الطائرة الجديدة ذات اللون الرمادي على مدرج المطار.

ورغم أن نجاح الطائرة الجديدة ليس مضمونا حتى الآن، فإن المهندسين الأتراك 
يؤكدون أنهم على يقين من أنها ستصبح جزءا من ترسانة البلاد.

وإضافة إلى ذلك، قال
مدير المشروع أوزكان أرتم إنه بالإمكان إنتاج نسخة من هذه 
الطائرة قادرة على حمل أسلحة، لكنها ليست في البرنامج في الوقت الحالي.
ويقول أرتم إن أربع إلى خمس دول بينها باكستان يتوقع أن تتقدم بطلب للحصول على
 هذه الطائرة التي أطلق عليها اسم "أنكا" وتعني بالعربية "العنقاء" وذلك في وقت لاحق 
من هذا العام على الأرجح.

وأكد رئيس مهندسي الشركة التركية لهندسة الطيران والفضاء رمزي بارلاس أن
"أنكا" 
لا تقل قوة عن نظيرتها "هيرون" "الإسرائيلية"، بل تتفوق عليها في نظامها المضاد 
للجليد الذي يعمل طيلة فترة التحليق التي تصل 24 ساعة.

ومن المتوقع أن يسلم أول نظام من
طائرات "أنكا"، ويتألف من ثلاث طائرات حربية
 ووحدات التحكم فيها عن بعد، للقوات الجوية التركية خلال العام 2013.

ويتزامن الكشف عن هذه الطائرة مع إعلان
أردوغان فى كلمة خلال اجتماع لرؤساء 
فروع حزب العدالة والتنمية الحاكم فى المحافظات عن اعتزامه إنشاء قوة خاصة 
لحماية الحدود تكون محترفة في التعامل مع الطبيعة الجغرافية الصعبة لمناطق 
المتمردين الأكراد وطبيعة الحرب هناك.

وقال أردوغان
: "إن هذه القوات التى ستعمل فى مناطق المواجهة مع عناصر منظمة 
حزب العمال الكردستانى الانفصالية فى شرق وجنوب شرق البلاد ستتكون من عناصر 
ذات خبرة خاصة ستعمل لمدة 5 سنوات أو أكثر".

وأضاف أننا نعمل على زيادة تدريب القوات التركية العاملة فى هذه المناطق حتى نزيد 
من قدرتها على التعامل مع العناصر الإرهابية، مشيرا إلى أن الطبيعة الجغرافية 
الصعبة للمناطق الحدودية التركية مع العراق وإيران وسوريا تتطلب أفرادا ذوى قدرات 
خاصة ومحترفين، ولديهم القدرة على التعامل مع تكتيكات المنظمة الإرهابية وتقليل 
الخسائر نتيجة لعملياتها.

وأشار إلى أن هناك خطوات أخرى ستتخذ لزيادة تأمين الحدود التركية منها نشر 
وحدات عسكرية جديدة بطول الحدود. كما ستتولى إدارة الإسكان والتنمية إنشاء 150 
وحدة أمنية و141 برج مراقبة و662 كيلومترا من الطرق السريعة الحدودية.

ونوه أردوغان إلى أن 150 طائرة بدون طيار محلية الصنع ومصنعة بموارد تركية 
خالصة ستعمل فى مراقبة الحدود فى جنوب شرق البلاد.

كما ستطلق تركيا أول قمر صناعى لأغراض المراقبة وجمع المعلومات الاستخباراتية
 خلال العام الجارى.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : تركيا اليوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق