الأربعاء، 9 مارس، 2011

نجاح عظيم للعلماء الأتراك في مجال تكنولوجيا الليزر


حصلت مؤسسة البحث العلمي والتكنولوجي في مرمرة التابعة لمركز البحوث العلمية 

والتقنية في تركيا على درجة الإجادة من أوروبا لـ"تكنولوجيا ليزر"، التي يمكن من 

خلالها كشف وتحديد كافة أنواع التكوينات الموجودة في الغلاف الجوي عن ُبعد، بداية 

من هجمات التجسس البيولوجي المحتملة حتى سحابات الغبار العالقة.
وأفادت الأنباء أن مركز مرمرة للبحوث الذي يعد واحداً من أكبر المراكز في أوروبا 
رصداً للسماء على مدار الأربع والعشرين ساعة قد ُرشح لعضوية شبكة "ليدار" 
الأوربية لأبحاث الهباء الجوي.

من جانبه لفت البروفسور طارق
"باي قرا" مدير معهد "ملزمه" التابع لمركز مرمرة 
للبحوث في تصريحات صحفية إلى أن تكنولوجيا الليزر تزداد أهميتها يوماً بعد يوم 
مؤكداً على أن الليزر بات جزءاً لا يتجزأ من الحياة اليومية ولا يمكن الاستغناء عنه في 
مجالات عديدة كالبيئة وماكينات التصنيع والدفاع والكهرباء والإلكترونيات والاتصالات 
والأمن.

وأشار البروفسور إلى أن المعهد قد قطع أشواطاً هامة للغاية في مجال
تكنولوجيا
ليدر" المعروفة بتحديد وتشخيص وقياس المسافات التكوينات الكامنة في القطاع الجوي
 عن طريق أشعة الليزر.

وأكدا في الوقت ذاته على أن التصاميم التي استخدمت بالمعهد في عملية تطوير أنظمة 
ليدر منذ عام 2002 حتى الآن كانت جميعها من إنتاج محلي مائه بالمائة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من التكنولوجيا يأتي في طليعة المجالات التي تمتلكها 
دول قليلة للغاية في العالم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : تركيا اليوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق